🔺رد مؤسسة الأمير عبد القادر الوطنية على أفتراءات أهل الضلال، بين سَيﱢءٍ مُتُسلقٍ على التاريخِ، وإعلاميٍﱢ مرْتَزَقٍ أسوأَ في محطةٍ إعلاميةٍ خاليةٍ من قِيَمِ الأخلاقِ والموضوعيةِ.